الرئيسية / أخبار عامة / في أولى خطواتها لجنة شؤون المرأة تجتمع مع أعضاء المحافظة لتبدأ عملها على الأرض

في أولى خطواتها لجنة شؤون المرأة تجتمع مع أعضاء المحافظة لتبدأ عملها على الأرض

في خطوة جديدة على مستوى المجالس المحلية تم انشاء لجنة تعنى بشؤون المرأة والطفل, تتبع لمكتب الشؤون الاجتماعية والثقافية والعمل في مجلس المحافظة.

 

في الدورة الثالثة لمجلس محافظة حماة الحرة والتي انطلقت تحت مسمى دورة الشهيد عامر النايف, تم تكليف الأنسة “نور عبد الكريم” عضو مجلس المحافظة بتشكيل لجنة للاستفادة من الخبرات والكفاءات الموجودة عند المرأة, بالإضافة لتمكينهن ومساعدتهن في دخول سوق العمل ضمن الإمكانيات المتاحة لهن والظروف المحيطة بهن, وذلك من خلال الحفاظ على القيم المجتمعية والدينية, حيث يوجد الكثير من النساء الفاقدات للمعيل من معتقل او مفقود وزوجات شهداء والتي يكون عليها عبئ كبير في تربية أطفالها وتأمين لقمة العيش وفرصة العمل بما يتناسب مع ظروفها.

 

وقالت نور عبد الكريم رئيسة لجنة شؤون المرأة والطفل لـ “المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة”: إن اللجنة تهدف إلى تنمية وتطوير قدرات المرأة وتمكنها من رفع كفاءتها وزيادة فعاليتها في المشاركة بصنع القرار وتحسين وضعها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتعليمي, وبالتالي تساهم في تمكين نفسها وتعزز فرصها في سوق العمل وتحسين معيشتها.

 

وتابعت عبد الكريم: هذه هي المرة الأولى في تاريخ المجلس يشكل به لجنة خاصة للمرأة مكونة من خمسة نساء حاليا قابلة للزيادة من النساء اللواتي يمتلكن الكفاءات والخبرة.

 

وفي إطار زيادة العمل والتنسيق قامت رئاسة مجلس محافظة حماة الحرة باجتماع مع أعضاء اللجنة المذكورة, بحث فيها أدوات تشكيل اللجنة وأهدافها وألية عملها والهيكلية التنظيمية التي تربط اللجنة بمجلس المحافظة, كما تم مناقشة أولى مهام اللجنة وهو مسح اجتماعي واحصائي يستهدف النساء في محافظة حماة لبناء قاعدة بيانات تشكل مرجعية للمشاريع المراد تنفيذها.

 

وأكدت عبد الكريم: أن خلال الاجتماع كان هناك تجاوب كبير من قبل رئاسة مجلس المحافظة ومدير مكتب الخدمات الاجتماعية واعضاء المكتب التنفيذي, وقد ساهموا معنا في اقتراح ألية العمل, كما قاموا بتوجيه ملاحظات إيجابية تساعد اللجنة في تأدية عملها.

 

وباعتبار اللجنة وليدة الفترة الماضية, فستأخذ برهة من الزمن لتبدأ تطبيق المشاريع الخاصة بها, بحيث أن اللجنة ستبدأ خلال الفترة القادمة بتأمين قاعدة بيانات ذات جودة ومصداقية كبيرة تلامس أرض الواقع للنساء المتواجدات بالمناطق المحررة في ريف حماة, وفق ما صرحت الأنسة “عبد الكريم”.

 

نافع البرازي رئيس مجلس محافظة حماة الحرة قال لـ “المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة”: نتوقع تأمين العديد من فرص العمل للنساء بعد تأمين قاعدة البيانات, وسنساعدهم على تطوير الكفاءات الموجودة والاستفادة من الخبرات الموجودة لديهم, بحيث سينعكس ذلك على الطفل من حيث برامج الدعم النفسي التي ستقدم والإعانة على تربية الأطفال خاصة أبناء المفقودين أو أبناء الشهداء.

 

ووجهت الأنسة نور في ختام حديثها لـ “المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة”: النساء هن نصف المجتمع وقد قدمن الكثير من التضحيات في ثورتنا وهذا النصف يجب أن يصقل بالمهارات والخبرات ليكون قادراً على المشاركة, وهذه اللجنة ستّكون الخطوات الأولى لتعزيز مشاركة المرأة في المجالس المحلية وفي جميع مجالات المجتمع المختلفة بشكل يليق بمكانتها وتضحياتها، وأدعو جميع النساء المشاركة في البحث الاجتماعي والاحصائي الذي سيطلق ليكون لهن دور وكلمة في النهوض بمجتمعنا.                    

عن أبو شادي الحموي

المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة