الرئيسية / أخبار عامة / مجلس محافظة حماة الحرة ينفذ مشروع لحماية المحولات الكهربائية من القصف
محولة كهربائية في بلدة الشريعة بسهل الغاب

مجلس محافظة حماة الحرة ينفذ مشروع لحماية المحولات الكهربائية من القصف

أكثر الأعطال الكهربائية في مناطق ريف حماة وخصيصا في القرى التي تستمد التيار الكهربائي عبر شبكتها الكهربائية الأساسية وليس عبر مولدات واشتراكات عبر الأمبيرات على غرار مناطق ريف ادلب, هي عطل المحولة الكهربائية التي تقوم بتحويل التيار الكهربائي من توتر متوسط الى توتر قابل للأستعمال المنزلي.

ويكون العطل بأمور عديدة أهمها ” عدم استيعابها الحمل والضغط المتواجد عليها بسبب الكثافة السكانية وخصيصا في مناطق تواجد النازحين, والقصف المتتالي على المناطق” فالمحولة هي اضعف نقطة في الدارة الكهربائية حيث ان اصغر شظية من قذيفة قريبة تسبب بعطبها وخروجها عن العمل.
ولذلك قام مجلس محافظة حماة الحرة بإطلاق مشروع حماية للمحولة الكهربائية وذلك عبر بناء وحدة اسمنتية بمساحة 4م2 بارتفاع 2م وبسماكة جدران تصل لـ 20سم وتغطى بغطاء حديدي مع مراعاة وجود فتحات للصيانة وفتحات تهوية.
وقال فيصل الحموي مسؤول مكتب الخدمات في مجلس المحافظة عن المشروع:
“اطلقنا هذا المشروع مع دخول الشهر الثالث من هذا العام, حيث انه يستهدف مايقارب ال40 قرية من قرى ريف حماة (الشرقي- والشمالي- والغربي)” وبحيث سيتفيد من هذا المشروع اكثر من 300 الف نسمة من سكان ريف حماة.
واكمل فيصل” للمشروع مراحل عديدة اولها بناء طرق تواصل مع المدنيين وتعريفهم بالمشروع وبعدها يأتي بناء وحدات الحماية ومن ثم صيانة المحولات المعطوبة وانزال المحولات المستهدفة, كل ذلك يأتي بالتعاون مع المجالس المحلية في القرى المستهدفة حيث اننا معهم يدا بيد في كل خطوة.

الوحدة الأسمنتية التي ستحمي المحولة من القصف

الوحدة الأسمنتية التي ستحمي المحولة من القصف

وأشار فيصل الى ان اكثر ما نعانيه في عمل المحولات هو فقدان المحولة للزيت الخاص بها بالإضافة لندرة وجوده في المناطق المحررة, عدا ذلك هناك اختلاط سكاني كبير وخصيصا بالأماكن التي تعد هادئة نسبياً, حيث ان معظم نازحي ريف حماة يلجؤون اليها مما يتسبب بضغط كبير على تلك المحولة واحيانا يتسبب بحرقها.

عن أبو شادي الحموي

المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة