الرئيسية / أخبار / مجلس محافظة حماة يعبد الطريق الرئيسي لقرية الحويز بسهل الغاب

مجلس محافظة حماة يعبد الطريق الرئيسي لقرية الحويز بسهل الغاب

يشكل الطريق الرئيسي لقرية الحويز شريان حياة المدنيين فهو يقسم القرية الى نصفين ويسهل تحركاتهم داخلها, بنفس الوقت كان اكبر عائق في حياتهم وخصيصا بعد ان اكل الدهر منه وشرب, واصبحت وعورة الطريق تشكل سببا في النزوح من القرية, حيث ان النزوح السريع من بدء القصف شبه مستحيل نظرا لعمق الحفر وكثرتها, وخصيصا ان قوات النظام أثناء قصفها تستهدف وبشكل مركز هذا الطريق فلا يستطيع المدني وابن القرية النزوح بسرعة عليه, فإما ان يسير بهدوء من اجل تجنب الحفر العميقة تحت القصف او ان يبقى خارج قريته هرباً من الموت.
مجلس قرية الحويز المحلي وبالتعاون مع اهالي القرية قام برفع مشروع تعبيد للطريق بالأضافة لفرش طريق فرعي بمحيط القرية بالحجر المكسر حيث يعد الخط خط اخلاء ثاني للمدنيين من قريتي الحويز والحرية,وبالتنسيق مع مجلس محافظة حماة الحرة تم رفع المشروع الى المنظمات والهيئات الداعمة وبالفعل تمت الموافقة عليه.
مصعب الخليف مدير مشروع طريق الحويز قال ان هدف المشروع هو خدمة اهالي قريتي الحويز والحرية عبر تعبيد الطريق الرئيسي بالمجبول الزفتي وتأمين خط نزوح لهم خالي من الحفر والوحل الذي كان دائما يعيقهم في رحلة نزوحهم.

وأكمل الخليف متحدثاً عن مراحل المشروع: ” المشروع ابتدأ بتسوية الحفر مع الارتفاعات المتواجدة بالطرقات وبعدها دحل الطريق والبقايا التي ملأت الحفر ومن ثم فرش الطريقين بالحصى المكسرة ويتبعها الدحل الكثيف من اجل تأمين أرضية قوية قبل وضع المجبول الزفتي, كما تأتي مرحلة وضع مادة ال mc0 بعد الدحل ليتم فيها تماسك الأرضية واندماجها تباعا مع المجبول الزفتي الذي سيختم مراحل المشروع بدحل المجبول وتسويته.
ويقول ابو عمر احد ابناء قرية الحويز بسهل الغاب: “ان تسوية الطريقين في القرية ومحيطها سيغني المدنيين فيهما من اكبر عوائقهم وسيرغب الاهالي بالعودة للقرية لأنهم سيستطيعون اكمال حياتهم بدون هذه الحفر التي اعطبت معظم الياتهم وأرعبتهم من قذائف النظام خلال النزوح بشكل بطيء.

عن أبو شادي الحموي

المكتب الإعلامي لمجلس محافظة حماة الحرة